تأسست شركة دار الاستثمار (الدار) في عام 1994 كشركة مساهمة و تعد اليوم واحدة من أكبر الشركات المالية الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

  • تزاول الدار وشركاتها أعمالها المالية وفقا للشريعة
  • تعد الدار شركة قابضة لمجموعة من الشركات التابعة و الزميلة الناشطة في قطاعات و مناطق جغرافية متنوعة.
  • يغطي نشاط الدار أعمال تمويل المستهلك و التمويل التجاري وإدارة الأصول والاستثمار وتطوير وتجارة العقار وإدارة المحافظ و الصناديق الاستثمارية

 

التصنيف

  • رفعت Capital Intelligenceتصنيف الدار من BB- لعام 1999 إلى BBB+ في عام 2007.
  • صنفت International Content Rating Associationالدار بـ- A .
  • تعد الدار أول شركة تمويل و استثمار إسلامية تحوز على شهادة الجودة العالمية الأيزو 9001 في عام 1999، و تم رفع تصنيفها في هذا المجال إلى 9001:2000 في عام 2005
  • تتمتع الدار بعضوية كل من هيئة المحاسبة و المراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية و المجلس العام للهيئات المالية و المصارف الإسلامية

 

المساهمون الرئيسيون

للدار مجموعة متميزة من مساهمي القطاعين العام و الخاص و منهم:

  • المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية
  • مجموعة إيفاد

 

مجموعة الدار

  • بنك بوبيان -الكويت
  • برومان لإدارة المشاريع- الكويت
  • رحال اللوجستية -الكويت
  •  أوكيانا العقارية -الكويت
  • منازل القابضة -الكويت
  • الدار الوطنية للعقارات – أدنك -الكويت
  • استحواذ -الكويت

 

الشركات التابعة الرئيسية

  • بنك دار الاستثمار -البحرين
  • الدار لإدارة الأصول الاستثمارية –أدام -الكويت
  •  وارد للتمويل و الإجارة – وارد -الكويت
  • وثاق للتأمين التكافلي – وثاق- الكويت
  • تصنيف و تحصيل الأموال – CRC الكويت

 

قطاعات مجموعة الدار و شركاتها التابعة

  • القطاع المصرفي
  • القطاع التكافلي
  • القطاع التمويلي
  • القطاع الاستثماري
  • القطاع العقاري
  • قطاع الخدمات
  • تحصيل الأموال
  • إدارة المشاريع
  • النقل اللوجستي

 

مسئولية الدار الاجتماعية

تلتزم شركة دار الاستثمار بصون مصالح عملائها و موظفيها و مساهميها ومجتمعها من خلال تطبيقها العملي لمبادئ المسؤولية الاجتماعية وإيمانها بأن النتائج الباهرة هي انعكاس للأفعال النبيلة. كما تؤمن الدار بمبادئ التنمية المستدامة وتحرص دائما على وضع النتائج الاجتماعية لنشاطاتها بعين الاعتبار عند اتخاذ قراراتها حيث يتعدى اهتمامها من مجرد جني للنتائج المالية والأرباح إلى الاهتمام بتحقيق التنمية المستدامة للمجتمع. وانطلاقا من إيمانها الراسخ بالتعاليم والقيم الإسلامية، أصبحت الدار مصدرا لدعم مختلف الأنشطة الإنسانية والاجتماعية والخيرية على المستويين المحلي والدولي سواء من حيث تقديم يد العون للمحتاجين أو إغاثة ضحايا الكوارث الطبيعية و الحروب.

حيث تؤمن شركة دار الاستثمار (الدار) بأن قيمة المؤسسة الحقيقية تكمن في أعمالها الخيرية و مساهماتها في تنمية المجتمع. وكانت الدار، منذ بدايتها، مصدرا لأعمال الخير والدعم لتحقيق العديد من الأهداف النبيلة في مجتمعها كمساعدة الأسر المحتاجة عبر بيت الزكاة في دولة الكويت ودعم المدينين غير قادرين على السداد. وتقوم الدار برعاية طلبة العلم ودعم علاج المدمنين على آفة المخدرات من خلال لجنة بشائر الخير والمساهمة في علاج مرضى السرطان ودعم مشروع علاج الكلى عبر صندوق إعانة المرضى. وتقدر القيمة الإجمالية لأعمال الدار الخيرية في الكويت فقط بأكثر من 4 ملايين دينارا كويتيا.